خمس اشخاص جالسين تحت نخلة، اللغز عبارة عن سؤال غير مبهم وغامض، من الصعب ان نجد إجابة له، وعلى الشخص ان يفكر جيداً في جوابة، للألغاز أهمية كبيرة، فبالإضافة الى انها احد الطرق المسلية، والتي يقضي بها الأشخاص وقت جميل، في تنشط العقل والذاكرة، وتنمي الذهن.

خمس اشخاص جالسين تحت نخلة، للغز عدة شروط، أهمها ان لا يكون مجرد مسألة حسابية، حيث يجب ان يكون حلها بعيداً عن الحل الرياضي التقليدي والحساب، ويمكن حلها بطرق غير مألوفة وغير اعتيادية، وهناك عدة أنواع من الالغاز.

حل لغز خمس اشخاص جالسين تحت نخلة

هناك عدة أنواع من الالغاز، كالألغاز الفكرية التي تحتاج منا الى معلومات كثيرة، وتحليل، وتفكير عميق، واستنتاج كالألغاز البوليسية، واللغز والحزورة ليسوا سواء، حيث يختلف اللغز عن الحزورة، ففي الحزورة نحتاج الى معلومات لكي نجيب عليها، ام اللغز فهو لا يحتاج الى معلومات، بل يعتمد على اعداد وأرقام، وعمليات حسابية بسيطة وغير معقدة، ويمكن حلة بطرق حسابية غير دقيقة، وحل لغز خمس اشخاص جالسين تحت نخلة، الأول ابكم، والثاني اعمى، والثالث بلا يدين، والرابع بلا رجلين، والخامس اصم، سقطت عليهم تفاحة، من يستطيع منهم التقاطها أولا؟

الجواب هو: لا احد يستطيع التقاطها؛ لأن النخلة لا تثمر تفاحاً.

الغاز سهلة مع اجاباتها

للألغاز عدة أنواع، هي الحزورة، والالغاز الرياضية، والغاز المجهول، والغاز علمية، ومسائل رياضية، والغاز فكرية، ومعلومات عامة، وهناك الغاز سهلة والغاز صعبة ومعقدة، ومن الأمثلة على الالغاز:

  • ما الكائن الحي الذي لا ينام الا وهو يلبس حذاءه؟

الحصان.

  • شيء يلف حول البيت دون أي حركة، فما هو؟

الجدار او السور.

  • شيء يمتلك رقبة، ولا يمتلك رأس فما هو؟

القنينة.

  • ما هو الشيء الذي يمكن ان نمسكه، ولكن لا يمكن ان نلمسه؟

الاعصاب.

  • شهر يتكلم فيه الناس اقل من الشهور الأخرى، فما هو؟

شهر شباط.

انتشرت الالغاز منذ العصور القديمة عند العرب، وكانوا يقصدوا بها التسلية، وامضاء وقت بفائدة، حيث يشغلوا فيها ذهنهم، ويفكروا جيداً، وترافق الالغاز روح منافسة عالية بين المجموعة الحاضرة، حيث يتسابقون في معرفة الجواب الصحيح.