رسم الايقاعات الحركية في الألعاب الرياضية، الإيقاع الحركي هو احد أنواع الحركات الرياضية الفنية، يقوم المعلم بتعليمها لطلابه وشرحها لهم من خلال عدة رسومات بسيطة وسهلة، يستطيع الطالب فهمها، ولكل إيقاع حركي دلاله معينة، وطريقة معينة تختلف عن غيرها.

رسم الايقاعات الحركية في الألعاب الرياضية، تتضمن الايقاعات الحركية عدة حركات، منها المستقيمة، ومنها المائلة، وتعبر هذه الحركات بكافة اشكالها على كيفية ممارسة اللاعب للرياضة، حيث تساهم هذه الحركات في عدة فوائد للاعب، حيث تقدم الراحة لجسمه، وعضلاته، وعقلة، وتجعلهم منسجمين اثناء اللعب، وبالتالي اللعب بشكل افضل.

أهمية رسم الايقاعات الحركية في الألعاب الرياضية

كل إيقاع حركي له دلاله مختلفة عن غيره من الايقاعات، والايقاعات الحركية خليط بين علم الرياضة وعلم الفن، حيث يتم شرح كافة الحركات الرياضية التي يجب ان يكون اللاعب على دراية بها؛ ليقدم انجاز افضل ويمارس اللعب بنشاط وهمه اعلى، عن طريق الرسم بخطوط طولية وعرضية ومائلة، وبالوان مختلفة، ولرسم الايقاعات الحركية في الألعاب الرياضية عدة فوائد، وهي:

  • تساهم الايقاعات الحركية في عمل تبادل مهم وغير مؤذي لعمليتي الانبساط والانقباض، وبالتالي تكون الطاقة العضلية المستهلكة قليلة.
  • تساهم الايقاعات الحركية في تحسين مستوى وفعالية أداء اللاعب، وتوجهه نحو المسار الصحيح.
  • تعمل الايقاعات الحركية على تحديد أي الأجزاء تحتاج الى قوة اكبر من غيرها.
  • تقلل الايقاعات الحركية من ظهور علامات التعب على اللاعب، حيث بالتبادل بعمليتي الانقباض والانبساط، يتحرك الدم نحو العضلات ويمدهم بالأكسجين اللازم لهم.

يمارس اللاعب في الألعاب الرياضية المختلفة مجهود ومهارة جسدية، من خلال القيام بعدة حركات، وفق شروط وضوابط معينه، تكون معروفة لدى اللاعبين، ويتجه العديد من الأشخاص لممارسة الألعاب الرياضية، سواء كهواية، او للمنافسة والفوز.