سبب استخدام الميكروسبوريديا مبيدا حشريا هو أنها، المبيدات الحشرية عبارة عن مواد كيميائية تًستعمل بشكل رئيسي لقتل الحشرات الضارة، التي تسبب عدة امراض للنباتات، ومكونات المبيدات الحشرية الأساسي هو الزئبق، الكبريت، الرصاص، تتكون من مقطعين أساسيين، هما الكلور الهيدروكربوني، ومبيدات الفوسفور العضوية.

بحث الكثير عن سبب استخدام الميكروسبوريديا مبيدا حشريا هو انها، الميكروسبوريديا عبارة عن حقيبة، تتضمن داخلها فطريات بوغية، ولها خلية واحدة، تنفجر هذه الحقيبة، مسببة المرض للحشرات المتواجدة على النباتات، وخاصة النباتات البوغية، مُحدثة لها الكثير من الامراض، التي تنتهي بقتل هذه الحشرات.

علل سبب استخدام الميكروسبوريديا مبيدا حشريا هو انها

يبحث المزارعون عن أنواع فعّالة من المبيدات الحشرية؛ للقضاء على الحشرات، التي تغزو أجزاء النبات، مسببة لها عدة امراض، واتلاف المحاصيل الزراعية، ولجأ المزارعون الى اعتماد الميكروسبوريديا في القضاء على الحشرات المسببة لأمراض في النباتات البوغية، عن طريق جعل الحشرات تُصاب بأمراض شديدة، لا يستطيع جسم الحشرة مقاومة هذه الامراض، وبالتالي ينتهي المطاف بمقتل الحشرة، وينجو النبات من التلف، تعتبر الميكروسبوريديا من مجموعة الفطريات، وهناك الكثير من هذه النوع من الفطريات المشكل للأبواغ متواجد في الطبيعة، يصل عدده الى ما يقارب 1500 نوع.

سبب استخدام الميكروسبوريديا مبيدا حشريا هو انها تعمل على إحداث عدة امراض للحشرات، وينتهي الامر لهذه الحشرات بالموت.

تنقسم الفطريات من حيث طريقة حصولها على الغذاء الى

الفطريات كائنات حية ذات نواة حقيقية، منتشرة بشكل كبير في الطبيعة، حيث تتواجد في الماء، والتربة، والهواء، وأماكن عدة أخرى صُنفت الفطريات قديماً ضمن النباتات؛ لتشابه صفاتها مع النباتات، ولكن خلوها من مادة الكلوروفيل الخضراء، جعلها تُصنف بشكل منفصل، وتعتمد على غيرها في صنع غذائها، فهي غير ذاتية التغذية، وللفطريات عدة طرق تحصل من خلالها على غذائها، تم تقسيم الفطريات الى مجموعات تبعاً لطريقة تغذيتها، وهي:

  • الفطريات الرمية: تتغذى على المواد العضوية، الناتجة عن تحلل النباتات والحيوانات.
  • الفطريات المتكافلة: تتغذى بطريقة تعايشيه وتكافلية، حيث يتم تبادل المنفعة بينها، وبين العائل الذي تتغذى من خلاله.
  • الفطريات الطفيلية: تغزو العائل، وتتغدى من خلاله، مسببة له الكثير من الامراض، لذلك تُسمى بالفطريات المتطفلة.

لم تُخلق الفطريات وتتواجد هباءُ على سطح الأرض، حيث لها الكثير من الأهمية، بالرغم من ان لها ضرر أيضا، تتمثل أهميتها في تحليل عدة أنواع من المواد العضوية، سواء النباتية او الحيوانية، منتجة عدة غازات، كالأكسجين المهم للتنفس، بالإضافة الى النيتروجين، والفوسفور، وعنصر الكربون، وتدخل في صناعة المخبوزات، وهناك أنواع تؤكل من الفطريات.